أخبار محلية

رئيس الحكومة: من يعتقد بوجود حكومة مثالية وشفافة بشكل مطلق فهو واهم

قال رئيس مجلس الوزراء عماد خميس: من يعتقد بوجود حكومة مثالية وشفافة بشكل مطلق فهو واهم.. طبعاً، إذا تمت المقارنة مع سويسرا فسوف يكون واقعنا صعباً، أما إذا تمت المقارنة من خلال حالة الحرب في بلادنا مع دول الجوار التي لم تعان أي حرب، فسوف نرى أن الوضع مقبول جداً.

وتابع: نريد تحسين المعيشة، وهذا الأمر هاجس الحكومة الدائم، لكن من يعتقد أن لا تحسين إلا بزيادة الرواتب فهذا مجافٍ للحقيقة، لأنه عندما يكون الواقع الاقتصادي في البلاد جيد بمجمله فسوف ينعكس ذلك بالتأكيد على معيشة المواطن.

وأشار خميس إلى حاجة البلاد لنحو 200 مليون دولار أميركي شهرياً للنفط، و400 مليون دولار سنوياً للحبوب، في وقت كانت الموارد أقرب إلى الصفر، مذكراً بسحب الحكومة السابقة 17 مليار دولار من الخزينة لتأمين متطلبات البلاد بين العامين 2012 و2013، بينما لم تسحب الحكومة الحالية دولاراً واحداً من الاحتياطي، ومع ذلك تم تأمين استقرار النفط لعامين، معتبراً أن ما أنجز خلال الفترة الماضية ليس بجهود ثلاثين وزير، وإنما بفضل أبناء الشعب والجيش وكوادر الدولة، وذلك من خلال تحريك دورة رأس المال المحلي، والتركيز على الإنفاق التنموي والخدمي لنحو 10 آلاف مشروع قيمتها 800 مليار ليرة سورية، وكذلك لدعم الصناعة والتصدير والزراعة، وقد تم إعادة تشغيل 75 ألف منشأة للقطاع الخاص، وترميم 5400 مدرسة و180 مركز صحي و30 مشفى، ويبقى قطاع النفط خارج كل هذه المبالغ، حيث تم تأمين صيانة لآبار الغاز بنحو 290 مليون دولار، وصرفت وزارة الكهرباء 140 مليار ليرة، ووزارة التربية 120 مليار ليرة و3300 مليار ليرة للرواتب والأجور إضافة للمنجزات الأخرى خلال ثلاث سنوات ماضية.

وبيّن أن المناطق التي عاد إليها الأمن والأمان كبيرة، وقد التزمت الحكومة بتوفير الخدمات لها خلال أشهر، وبشكل نسبي، ومنها صرف مبلغ 50 مليار في دير الزور لإعادة نصف مليون مواطن، وكذلك الحال في الغوطة، حيث بدأت عمليات إعادة التأهيل من اليوم التالي لتحريرها، كما تم إدخال 540 ألف هكتار إلى الاستثمار الزراعي بعد تحريرها وعودتها للإنتاج.

الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق