أخبار محلية

متسولة في دمشق مليونيرة في قبضة العدالة

بهدف مكافحة ظاهرة التسول التي أصبحت مهنة الكثير من الناس وبناءً على توجيهات وزارة الداخلية قام مدير إدارة الاتجار بالأشخاص اللواء عدنان خليل بتوجيه قسم التحري والمتابعة لتسير دوريات للحد من هذه الظاهرة ومكافحتها وخلال جولتها في منطقة ركن الدين تم إلقاء القبض على امرأة تقوم بالتسول وطلب المال من المارة بعد أن تستعطفهم بقصد جمع المال لتأمين حاجاتها لتقوم بعد ذلك بشراء ليرات ذهبية.

وبالتحقيق معها تبين أنها تدعى ” ن ، و ” اعترفت بأنها تقيم بمفردها بعد وفاة زوجها وبسبب حاجتها للمال ولا يوجد من يعيلها تقوم بمزاولة مهنة التسول في الشوارع العامة وجانب أبواب الجوامع حيث تحصل باليوم الواحد على 50 ألف ليرة تقريباً وبتفتيشها عُثر بحوزتها على ست ليرات ذهبية انكليزية وخاتم ذهب وعند سؤالها أجابت أنها تقوم بشراء الليرات الذهبية عند توافر النقود معها وذلك أجل حفظها من الضياع .

كما عُثر بحوزتها على 15 ألف دينار عراقي قالت أن إحدى النسوة العراقيات وأثناء تواجدها أمام مقام السيدة زينب أعطتها إياها واحتفظت فيها كونها تجهل كيفية تصريفها بالإضافة لوجود مبلغ 40 ألف ليرة سورية وتبلغ قيمة المصادرات حوالي مليون ونصف ليرة سورية .

تمت مصادرة المبالغ المالية لأنها ناتجة عن التسول وإرسالها للبنك المركزي كونها عائدات جرمية وتصل عقوبة التسول من 3 أشهر لسنة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق