أخبار محلية

تصدير40 سـيارة براد من الخضر والفواكه إلى العراق يومياً

تتواصل عملية تصدير الخضر والفواكه من معبر نصيب الحدودي ولو بوتيرة منخفضة، إذ تقدر الكميات حالياً بالثلث تقريباً قياساً بالكميات التي كانت تصدر في سنوات ما قبل الحرب الظالمة على سورية، وفي هذا الإطار أوضح مدير زراعة درعا المهندس عبد الفتاح الرحال أن المديرية تركز من خلال مركز الحجر الصحي النباتي في المعبر على عملية الكشف على الإرساليات من الخضر والفواكه وتحري الآفات الزراعية لضمان عدم خروجها إلا وفق المواصفات القياسية المعتمدة.
بدوره المهندس حسن الصمادي- رئيس دائرة وقاية النبات في المديرية أشار لـ«تشرين» أن عمليات تصدير الخضر والفواكه إلى العراق متواصلة منذ بدء الموسم الجاري، حيث يخرج يومياً ما بين 40 إلى 45 سيارة براد وهي تعادل ثلث ما كان يخرج قبل الحرب التي كان يصل عددها ما بين 130 إلى 150 براداً تقريباً، وبالأرقام بيّن الصمادي أن الكميات المصدرة في شهر حزيران بلغت 24836 طناً شملت الحمضيات والتفاح والدراق والكرز والخوخ، إضافة إلى البطاطا والبطيخ الأحمر والبندورة والخس والفليفلة وزيت الزيتون وغيرها، بينما بلغت الكميات المصدرة من بداية الشهر الجاري وحتى أول أمس حوالي 7 آلاف طن، لافتاً إلى أن المواد الداخلة للقطر خلال الشهر الفائت بلغت نحو 3600 طن، وهي تتكون من مواد التمر وعجينة التمر ونشاء الذرة والخشب الصناعي.
وكشف الصمادي أن مركز الحجر الصحي النباتي في المعبر يقوم بالكشف على الإرساليات الصادرة والواردة من الخضر والفواكه وإصدار شهادة صحية نباتية لها بعد التأكد من خلوها من الآفات الزراعية، كما يقوم بإعطاء إذن إفراج للإرسالية الواردة لطرحها في الاستهلاك ضمن السوق المحلية، أضف إلى ذلك أن المركز يعمل على التأكد من أوراق وترصيص الإرساليات العابرة من سورية إلى الدول المجاورة وتسجيلها في سجل خاص.

الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock